كافة المعلومات عن منطقة أفجلار في اسطنبول: العيش والاستثمار

تقع أفجلار في الجانب الأوروبي من اسطنبول. أفجلار منطقة صغيرة ذات كثافة سكانية عالية. يعيش حوالي نصف مليون شخص في أفجلار. إنها واحدة من أكثر المناطق تطوراً من ناحية الحياة الاجتماعية في اسطنبول. تم بناء المنطقة وتطويرها بسرعة بفضل الاستثمارات العملاقة التي تلقتها خلال الفترات التي كانت فيها اسطنبول تنمو وتتطور. نتيجة لهذا التطور، اكتسبت أفجلار لقب “حي” في عام 1992. عند مراجعة موقع المنطقة؛ فهي قريبة من بحر مرمرة في الجنوب، ومنطقة باشاك شهير في الشمال، وكوتشوك شكمجة في الشرق، ومن مناطق إسنيورت وبيليك دوزو في الغرب. تعتبر المناطق المجاورة لمنطقة أفجلار من أهم نقاط اسطنبول أيضًا. باشاك شهير هي الوجه الجديد لمدينة اسطنبول. لذلك، يجب أن تكون منطقة أفجلار مجاورة لباشاك شهير. النقل سهل ومتنوع. بالإضافة إلى ذلك، تضيف مئات المشاريع التي يتم إجراؤها كل عام في باشاك شهير، قيمة إلى منطقة أفجلار. بعبارة أخرى، على الرغم من أن المنطقة متطورة للغاية، إلا أنها لم تصل بعد إلى إمكاناتها بالكامل. الاستثمارات مستمرة و بشكل سريع. يتكون المناخ الاقتصادي للمنطقة من قطاعات متطورة، مثل التجارة والصناعة وقطاع الترفيه. كما توفر هذه القطاعات العديد من فرص العمل للمنطقة. بالنظر إلى البنية التحتية الخدمية للمنطقة، تم تطوير القطاع الصحي (المستشفيات والصيدليات والعيادات الصحية) وقطاع التعليم (جامعة اسطنبول وجامعة اسطنبول للتنمية والمدارس الثانوية والمدارس الابتدائية ذات السمعة الطيبة والكليات والمدارس الخاصة) تمامًا. الاستثمارات في النقل إلى المنطقة جارية. ومن المتوقع أن يتم تعزيز النقل بخطوط مترو أنفاق جديدة.

أين تقع أفجلار؟

تقع منطقة أفجلار في جنوب الجانب الأوروبي من اسطنبول. يحد المنطقة ساحل بحر مرمرة من الجنوب. توجد منطقتي بحيرة كوتشوك شكمجة وكوتشوك شكمجة في شرق المقاطعة، ومنطقة باشاك شهير في الشمال، ومنطقة إسنيورت وبيليك دوزو في الغرب. المسافة بين المنطقة ومركز اسطنبول حوالي ثلاثين كيلومترا. تعد المنطقة من أهم النقاط التي يتم فيها ضمان اتصال اسطنبول بأوروبا. كما تم إنشاء روابط الطرق في المنطقة بهدف النقل الأوروبي. تقع أفجلار بالقرب من كوتشوك شكمجة، واحدة من أكثر المناطق اكتظاظًا بالسكان في اسطنبول، وباشاك شهير، واحدة من أكثر المناطق تطوراً. لذلك تقع أفجلار في واحدة من أهم مناطق اسطنبول.

ما هي مزايا العيش في افجلار؟

مزايا العيش في منطقة أفجلار مذكورة أدناه:

  • تم تطوير البنية التحتية للمواصلات في المنطقة. وهي مستمرة في التطور والتنويع.
  • أفجلار منطقة بها الكثير من فرص العمل.
  • تطورت الحياة الاجتماعية في المنطقة.
  • إنها منطقة بها الكثير من الاستثمارات.
  • قطاع الخدمات متطور للغاية.
  • تقع افجلار بالقرب من المناطق الهامة في اسطنبول.
  • البنية التحتية التعليمية في المنطقة قوية.
  • تكاليف المعيشة في المنطقة ميسورة التكلفة، مقارنة بالمناطق الأخرى في اسطنبول.

ما هو مستوى المعيشة في افجلار؟

أفجلار هي منطقة تكون فيها تكلفة المعيشة في متناول الجميع. بالمقارنة مع مناطق أخرى في اسطنبول بشكل خاص، فإن منطقة أفجلار توفر الكثير من الخيارات والأسعار المنخفضة. نظرًا لأن المنطقة هي مكان تتطور فيه القطاعات الاقتصادية، فقد تطورت المرافق الترفيهية والخدمية بالتوازي مع هذا أيضًا. افجلار تعتبر منطقة تتطور فيها الثقافة الاجتماعية، وهي مليئة بالأنشطة نسبة لسكانها الشباب.

ما هي أحوال الطقس في أفجلار؟

أفجلار منطقة تمر بأربعة مواسم. يتميز هذا النمط المناخي بتصميم فريد، بحيث يستمر كل موسم لمدة ثلاثة أشهر. الشتاء ليس صعبًا جدًا، الصيف ليس جافًا بشده. روعة الربيع في أفجلار، متعة جميلة أخرى. أفجلار، مثل معظم مناطق تركيا، ترى الشمس معظم أيام السنة.

ما هي شروط التعليم في افجلار؟

أفجلار هي واحدة من المناطق التي يتطور فيها التعليم في اسطنبول. نظرًا لأن المنطقة تضم عدد كبير من السكان، فإن الاستثمارات التعليمية لها عالية بما يكفي لتلبية الحاجة أيضًا. هناك العشرات من المؤسسات التعليمية الحكومية المنتشرة في جميع أنحاء المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، تنتشر المؤسسات التعليمية الخاصة بشكل مكثف في المنطقة. المنطقة هي موطن لجامعتين أيضا. أحدهما هو حرم جامعة اسطنبول في أفجلار، والآخر هو جامعة اسطنبول جيليسيم. كما هو معروف، فإن جامعة اسطنبول من أنجح الجامعات في تركيا. لذلك، فإن انتقال الطلاب مرتفع في المنطقة أيضًا. المناطق المجاورة لأفجلار، والتي يسهل الوصول إليها، هي أيضًا موطن لمؤسسات تعليمية مرموقة.

كيف هي المواصلات في افجلار؟

أفجلار هي منطقة يتم فيها الاستثمار ضمن مجال النقل. يوجد خط متروباص متطور في المنطقة. كما أن خطوط الحافلات في المنطقة نشطة للغاية خلال النهار وتوفر النقل إلى العديد من الأماكن. النقل إلى مرمرة سهل أيضًا. تقع المنطقة في واحدة من أهم مناطق اسطنبول. ونظرًا لقربها من هذه المناطق، فإنها توفر ميزة في حركة المرور. المنطقة غنية جدًا بوصلات الطرق. بفضل هذه الطرق السريعة، من السهل جدًا الوصول إلى كل جزء من اسطنبول. كما يجري تنفيذ مشروع محطات المترو في المنطقة. من المخطط أن تصل شبكة النقل بالسكك الحديدية إلى كل ركن من أركان المنطقة بأربع محطات مختلفة.

كم تبعد افجلار عن المناطق الهامة في اسطنبول؟

يتم سرد بعد منطقة أفجلار عن المناطق الهامة في اسطنبول أدناه:

  • تقع منطقة أفجلار على بعد حوالي 30 كيلومترًا من وسط مدينة اسطنبول.
  • تقع منطقة أفجلار على بعد حوالي 17 كيلومترًا من منطقة كوتشوك شكمجة.
  • تقع منطقة أفجلار على بعد حوالي 27 كيلومترًا من منطقة باشاك شهير.
  • تبعد منطقة أفجلار 37 كيلومترًا عن منطقة بشكتاش.
  • تقع منطقة أفجيلار على بعد حوالي 31 كيلومترًا من منطقة نيشانتاشي.
  • تقع منطقة أفجيلار على بعد حوالي 30 كيلومترًا من منطقة إمينونو.
  • تقع منطقة أفجلار على بعد حوالي 37 كيلومترًا من منطقة أوسكودار.
  • تقع منطقة أفجلار على بعد حوالي 45 كيلومترًا من منطقة أتاشهير.
  • تقع منطقة أفجلار على بعد حوالي 41 كيلومترًا من منطقة كاديكوي.
  • تقع منطقة أفجلار على بعد حوالي 41 كيلومترًا من الجانب الأناضولي من اسطنبول.

ما هي الاماكن الهامة في افجلار؟

فيما يلي أهم الأحياء في منطقة أفجلار.

  • شارع مرمرة
  • بحيرة كوتشوك شكمجة
  • متحف منزل أتاتورك
  • شاطئ افجلار
  • منطقة نزهة كام بارك
  • بيليكان مول
  • منتزه شاطئ أفجلار
  • منطقة نزهة باسايلي
  • متحف هالوك بيرك
  • وادي الحياة في بيليك دوزو
  • متحف الشوكولاته بيلت
  • حديقة رجب طيب أردوغان
  • موقع الحفريات الأثرية في باثونيا

ما هي اشهر مراكز التسوق في منطقة أفجلار في اسطنبول؟

مراكز التسوق في منطقة أفجلار مذكورة أدناه:

  • بيليكان مول
  • مركز العوين
  • البازارات المفتوحة

ما هي خيارات الاستثمار في افجلار؟

تستقبل أفجلار قدرًا كبيرًا من الاستثمار كل عام. تكتسب الاستثمارات قيمة مبالغ فيها. هذا هو السبب في أن المستثمرين يبدون اهتمامًا كبيرًا بمنطقة أفجلار. هناك العديد من خيارات الاستثمار في أفجلار. احداها هو شراء منزل ومن ثم تأجيره. نظرًا لأن المنطقة بها عدد كبير من السكان وكثافة الطلاب عالية أيضًا، فإن الطلب على استئجار منزل مرتفع للغاية. الطبقة العاملة والطلاب الذين لا يملكون موارد مالية، يستأجرون آلاف المنازل كل عام. هذا هو السبب في أن قطاع البناء في المنطقة متطور أيضًا. يتم بناء المنازل لمختلف الاغراض. خيار الاستثمار الآخر هو شراء منزل وانتظار ارتفاع قيمته وبيعه. كما ذكرنا سابقًا، تستثمر الدولة والبلدية كثيرًا في منطقة أفجلار، وتقومان ببناء مرافق جديدة. أكبر مثال على ذلك، هو مشروع المترو. تسمح مثل هذه المشاريع الكبيرة، ببيع المنازل المشتراة بسعر مناسب بأسعار أعلى. خيار آخر هو شراء قطعة أرض وبيعها لشركات المقاولات. يتم بناء عدد كبير من المباني السكنية في المنطقة كل عام. خيار استثماري مهم آخر هو الاستثمار العقاري التجاري. تم تطوير اقتصاد المدينة بشكل كبير، بفضل القطاعات التجارية والصناعية والترفيهية. يقوم الكثير من الناس باستئجار أو شراء متاجر وبدء عمل تجاري في منطقة أفجلار. توفر هذه الفرص دخلاً كبيرا للمستثمر ايضا. مع تطور وتنامي المناطق المحيطة بأفجلار، يزداد الطلب على هذه المنطقة بشكل متزايد.

كيف تستثمر في العقارات في افجلار؟

الاستثمار في العقارات في تركيا عملية سهلة وسريعة إلى حد ما. العقارات في منطقة أفجلار عبارة عن هياكل حديثة ومتينة وعالية الجودة. معظم المباني حديثة البناء أو قيد الإنشاء. بمعنى آخر، من خلال التعاون مع وكالة عقارية موثوقة، يمكنك تحديد العقارات التي ستكسب قيمة في السوق، والاستثمار فيها. بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في استثمار طويل الأجل، فإن الهيكل المتين وعالي الجودة للعقارات في المنطقة، يعد ميزة كبيرة. من خلال الاستثمار ضمن العقارات السكنية الفاخرة في المنطقة، يمكنك زيادة توقعاتك الإيجارية والأرباح التي ستجنيها من البيع.

ما هو تاريخ افجلار؟

تعود الحياة في منطقة أفجلار إلى العصور القديمة جدًا. يعد موقع التنقيب الأثري في باثونيا، الذي يستمر التنقيب فيه حتى اليوم، أكبر دليل على ذلك. في وقت لاحق، خلال الفترتين الرومانية والبيزنطية، أصبحت المستوطنة مدينة لممارسة الصيد. خلال الفترة العثمانية، تم إدراك الأهمية التجارية للمنطقة، وتم استخدامها للتجارة البحرية. خلال هذه الفترة، بدأت الإمبراطورية العثمانية في تغيير وجه قرية الصيد اليونانية في المنطقة، من خلال السماح للمستوطنين الأتراك بالهجرة إليها. خلال فترة الجمهوريين، نتيجة لاتفاقية الهجرة المتبادلة، عاد اليونانيون الى موطنهم، بينما هاجر الأتراك الذين يعيشون في اليونان إلى هذه المنطقة. نمت أفجلار وتطورت بسرعة بفضل الأشخاص الذين أتوا إلى المنطقة بعد هذا التغيير خلال الهجرة. بحلول عام 1992، وبفضل النمو السكاني والتنمية، ارتقت المنطقة إلى تصنيف “مقاطعة”.

أضف تعليق