ما هي مزايا العيش في اسطنبول؟

اسطنبول هي واحدة من أكثر المدن تميزًا وقيمة حول العالم، حيث تجمع بين قارتي أوروبا وآسيا، وهي أرض حكمها اعظم رؤساء العالم لقرون. بفضل هذا التفرد، يمكنها أن تقدم لك حياة لا مثيل لها في أي مكان آخر مع مزيج من تاريخها الغني وحداثة عصرنا الحالي. تمتلك محافظة اسطنبول البنية التحتية الأكثر تطوراً في البلاد، نسبةً الى انظمتها المبتكرة و مؤسساتها، وهي من الأماكن التي تجذب اهتمام المستثمرين بفرصها الاجتماعية والثقافية والصحية والتعليمية. لتسهيل النقل، تقدم لك البلدية العديد من الطرق السريعة والمترو وخطوط المتروباص. كمدينة تمزج بين الجمال الطبيعي و الذي صنعه الانسان للبلد، من خلال مراكز التسوق والقصور واطلالة البوسفور والآلاف من المباني الرائعة، فهي تمنحك تجربة لا تصدق.

كونها خامس أكبر مدينة في أوروبا، وتستضيف ما يقرب من 20 مليون شخص اليوم، فإن اسطنبول تضم عشرات الأماكن الجديرة بالاستكشاف. نظرًا لكونها لوحة فسيفساء ثقافية، يمكن رؤية آثار آلاف السنين من التاريخ في كل شارع تقريبًا ضمن هذه المدينة الثمينة. الحياة في اسطنبول تجربة خاصة بحد ذاتها. تم وصف هذا المكان بأنه جنة تاريخية، وقد أطلق عليها الرومان اسم أوغستا أنطونونيا و الفرنسيين اسم القسطنطينية. بعد أن احتل الأتراك المدينة، بدأ يطلق عليها اسم اسطنبول. في هذه المقالة، دعونا نفحص مزايا الحياة في اسطنبول.

1. المعالم التاريخية

كانت شبه جزيرة اسطنبول التاريخية، التي أدرجت في قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 1986 ، وتحتل مكانة مهمة للغاية في تاريخ العالم ، تحكمها أربع إمبراطوريات كبرى. لذلك، فهي مدينة تستضيف الكثير من التراث التاريخي والثقافي. الأماكن التاريخية في اسطنبول مذكورة أدناه:

  • تم بناء كاثيدرائية آيا صوفيا في عام 537 و من ثم تحويلها إلى مسجد بعد الفتح العثماني لإسطنبول. بعد ذلك تمت علمنتها في عام 1935 وأعيد افتتاحها كمتحف. واليوم، تم تحويلها الى مسجد مرة أخرى.
  • كنيسة المخلص المقدس: هي كنيسة بيزنطية قديمة ويمكن اعتبارها مجازًا الأخت الصغرى لآيا صوفيا. تم تحويل هذا العمل إلى مسجد عثماني في الفترة اللاحقة، أي في القرن السادس عشر، ثم أصبحت صرحا علمانيًا فيما بعد كمتحف تاريخي.
  • تم بناء الصهريج المشهور عالميًا تحت الأرض في القرن السادس، وهو الأكبر من بين عدة مئات من الصهاريج القديمة التي لا تزال تحت المدينة. تبلغ أبعاده 143 × 65 مترًا وتبلغ سعته التخزينية 80 ألف متر مكعب. كما يمتاز بأجواء فريدة للغاية بفضل منحوتاته الجميلة.
  • قلعة روميلي حساري : هي قلعة تم بناؤها على مساحة 6.5 هكتار تقريبًا، ويشمل ذلك الجدران العالية والأبراج والمناطق الخضراء المحيطة. تقع على الجانب الأوروبي من اسطنبول، في أضيق جزء من مضيق البوسفور، حيث تم بناء هذا الهيكل عام 1452 من قبل السلطان العثماني الثاني استعدادًا للهجوم النهائي على القسطنطينية، والانهيار النهائي للإمبراطورية البيزنطية.
  • بُني قصر توبكابي من قبل الإمبراطورية العثمانية في سبعينيات القرن التاسع عشر، وكان أحد المساكن الرئيسية للسلاطين العثمانيين لما يقرب من 400 عام من حكمهم الذي دام 624 عامًا (1465-1856). حكم قصر توبكابي الإمبراطورية العثمانية لمدة 380 عامًا.
  • مسجد السليمانية: هو مسجد إمبراطوري عثماني يقع على التل الثالث في اسطنبول. إنه أكبر مسجد في المدينة ومن أشهر مناطق الجذب السياحي في اسطنبول.
  • يقع برج غلطة، أو كريستيا توريس، كما كان يُعرف آنذاك في حي كاراكوي لعدة قرون، وتم بناؤه عام 1348 كجزء من توسع مستعمرة جنوة. وهو من أهم رموز المدينة. كان هذا الهيكل بمثابة أطول مبنى في اسطنبول لمئات السنين. اليوم، كمكان سياحي شهير، فهو يوفر لزواره إطلالة بانورامية بزاوية 360 درجة على شبه الجزيرة التاريخية.
  • قصر دولما بهجة: هو قصر عثماني بني في منتصف القرن التاسع عشر، ويقع على مساحة 50.000 متر مربع. قصر دولما بهجة، الذي بناه السلطان عبد المجيد الأول ، واستمر بنائه حتى عام 1853 ، استخدمه عبد المجيد للمعيشة والأعمال الرسمية. اليوم، يتم استخدامه من قبل الفنادق والمطاعم لإقامة المناسبات بفضل إطلالته الرائعة على مضيق البوسفور.

2. الجمال الطبيعي

كمدينة تجمع بين قارتين وتختبر جميع الفصول الأربعة خلال العام ايضا، تحتوي إسطنبول على مناطق ذات مستوى عال من الجمال الطبيعي وحدائق التوليب وهواء البوسفور العليل. معالم اسطنبول الطبيعية مذكورة أدناه:

  • يمكنك السفر على طول الحدود بين أوروبا وآسيا من خلال ركوب قارب على مضيق البوسفور، حيث يمكنك الاستمتاع بالمنظر البانورامي للمدينة، وتجربة معالم الثقافة مع الجمال الطبيعي بأفضل طريقة مع هواء البحر المنعش.
  • أميرجان غروف: هو بستان يقع في منطقة ساريير في اسطنبول. يقع على ضفاف البوسفور بين منطقتي إميرجان وإستينيا. يمتد على التلال والمنحدرات على مساحة 47.2 هكتار على طول شواطئ البوسفور. يقدم صورة رائعة مع العديد من زهور التوليب والزهور الاخرى.
  • يلدز بارك هي حديقة تاريخية تقع في منطقة بشكتاش في اسطنبول. تقدم وجبات الإفطار وامكانية تناول الطعام والشراب ضمن أكشاك الخيام الواقعة في الداخل. من أجمل الحدائق في اسطنبول ، تضم أحواض سباحة وشلالات وبرك جميلة، فضلاً عن الحدائق والأشجار الرائعة.
  • غابة بلغراد هي منطقة غابات طبيعية تقع على الجانب الأوروبي من اسطنبول، في أقصى الطرف الشرقي من شبه جزيرة تشاتالجا. هذا المكان، يمتاز ببعده عن فوضى المدينة بالرغم من قربه الى المركز، هو منطقة تاريخية هادئة ومهمة للغاية. ستندهش من جودة الهواء النقي والمساحات الخضراء في كل مرة تزورها.

3. الحياة الثقافية

اسطنبول هي المدينة التي كانت بمثابة قلب إمبراطوريات مهمة للغاية بفضل تاريخها الغني. هذه المنطقة، التي نشأت في الغرب مع عصر الخزامى للإمبراطورية العثمانية، هي مدينة عالمية للغاية حاليا، تستضيف أناسًا من أصول ولغات مختلفة تمامًا. أي أنها تحتوي على العديد من الاجناس. إن العيش في هذه المدينة، التي تتمتع بحياة سريعة و استهلاكية عالية، هو أمر ممتع تمامًا.

4. الحياة الترفيهية

أصبحت الحياة الليلية في اسطنبول مشهورة مثل تاريخ المدينة العريق. يمكن لإسطنبول أن تجذب جميع الاذواق بفضل خيارات الترفيه المتنوعة التي تقدمها. سواء كانت أمسية هادئة مع موسيقى الجاز، أو ليلة رقص مثيرة في ملهى ليلي في اسطنبول، أو عشاء رومانسي في أحد أفضل المطاعم الموجودة على السطح في المدينة، يمكنك أن تجد ما تريده هنا. في هذه المدينة الملونة والحيوية خلال النهار والليل ، توجد أماكن ترفيهية تناسب كل ميزانية، من إطلالة على مضيق البوسفور إلى شوارعها الشهيرة عالميا.

5. التسوق

عندما يتم ذكر تركيا وخاصة اسطنبول، يتبادر التسوق  إلى الذهن مباشرة. الأتراك هم إحد الشعوب التي كانت تجارًا عبر التاريخ. البازار التاريخي الكبير و بازار التوابل ( السوق المصري)  في اسطنبول دليل على ذلك. بالطبع، هناك العشرات من مراكز التسوق الكبيرة وشوارع التسوق في المدينة.

يعمل البازار الكبير في اسطنبول منذ منتصف القرن الخامس عشر. إنه نسخة القرون الوسطى لمركز تجاري حديث. بالإضافة إلى الحرف اليدوية التركية، تتوفر هنا جميع انواع الحرف اليدوية والفنون من آسيا الوسطى والشرق الأوسط. حيث توفر اسطنبول مجموعة متنوعة من المنتجات، من السجاد التركي والمجوهرات الذهبية المصنوعة يدويًا إلى مغناطيس الثلاجة البلاستيكي. المبنى الذي يقع فيه بازار التوابل هو عمل خاص يعود الى القرن السابع عشر وتم بناؤه بعائدات ضريبية جاءت من مصر تحت الحكم العثماني، ويضم أكثر من 80 متجراً للتوابل والفواكه المجففة والمكسرات والمنتجات الغذائية التركية والأزهار المجففة، وشاي الأعشاب. لا يزال يوفر الحلويات المحلية مثل الحلاوة الطحينية والحلوى التركية حتى يومنا هذا.

6. فرص العمل

وفقًا لتقرير إحصاءات تصاريح العمل الأجنبي الذي نشرته وزارة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية في جمهورية تركيا، لوحظ أن ما يقرب من 150 ألف أجنبي حصلوا على تصاريح عمل سارية في عام 2019. وعندما نفحص هذه البيانات، نرى أن آلاف الأشخاص في تركيا يمكنهم العثور على عمل هنا، على الرغم من كونهم رعايا أجانب.

للأجانب في تركيا الحق القانوني في العمل ضمن العديد من قطاعات الأعمال. توفر هذه القطاعات فرص عمل للمواطنين الأجانب الذين يتحدثون أكثر من لغة، خاصة في مجالات مثل الشركات الدولية، والإدارة، والتسويق، والمبيعات، والمعلومات التقنية، والترجمة.

ما هي تكلفة المعيشة في اسطنبول؟

العملة في تركيا هي الليرة التركية، وهي أرخص بكثير مقارنةً بالعديد من المدن الأوروبية التي يمكن أن تقدم نفس المعايير. وفقًا للبيانات التي تم الحصول عليها نتيجة البحث والتحليل، فإن التكلفة الشهرية المقدرة لأسرة مكونة من أربعة أفراد تبلغ 1470 دولارًا (24.721 ليرة تركية) بدون إيجار. ومع ذلك ، ضع في اعتبارك أن هذه الرسوم ستزداد مع ارتفاع معاييرك. تبلغ تكلفة المعيشة في تركيا بالنسبة لشخص واحد كموظف حوالي 8300 ليرة تركية. هذا هو السبب في أن اسطنبول أرخص بنسبة 68.00٪ من نيويورك.

في أي المناطق يجب أن تعيش في اسطنبول؟

ستختلف الإجابة على هذا السؤال بشكل كبير اعتمادًا على ما تتوقعه من حياتك في اسطنبول. تقع بيوغلو في الجانب الأوروبي، وهي قلب الترفيه والثقافة الرئيسي. هناك العديد من خيارات النقل العام التي تربط بيوغلو بالمدينة. جارة بيوغلو، بشيكتاش، هي منطقة مركزية أخرى. من الأرصفة البحرية، يمكنك ركوب العبارة إلى الجانب الآسيوي / الأناضول من المدينة أو استخدام حافلات مختلفة. منطقة شيشلي، من ناحية أخر ، هي منطقة مركزية مليئة بالساحات والمكاتب والبنوك والمتاجر ومراكز التسوق. الشوارع الخلفية سكنية ومختلف أحياء شيشلي موطن لكثير من الناس من مختلف الطبقات الاجتماعية والاقتصادية. كاديكوي هي منطقة مركزية مزدحمة ومركز مواصلات على الجانب الآسيوي من اسطنبول. يقع مركز كاديكوي بجانب البحر، ويضم العديد من خيارات التسوق وتناول الطعام والترفيه. أوسكودار هي مركز نقل ساحلي آخر على الجانب الآسيوي. نظرًا لأن كل منطقة لها جوها الفريد وبنيتها العرقية، فمن المهم جدًا فحص المناطق قبل اتخاذ القرار.

أضف تعليق